كلمه رئيس قسم الكيمياء PDF طباعة إرسال إلى صديق

بسم الله الرحمن الرحيم

 

alt

كلنا يعلم ما للجامعات وكلياتها من دور رائد في بناء الإنسان وفي تقدم الأمم وتحقيق الرفاهية والارتقاء بشعوبها وعلى مختلف الأصعدة و العراق من الدول التي تؤمن بدور العلــــم والعلماء وبما يلبي احتياجاتها ويؤهلها لتحقيق أهدافها السامية. وكلية العلوم هي واحدة من الصـروح العلمية للعراق حيث تأسست هذه الكلية في سنة 1941 وكانت آنذاك تسمى كليـــــة الآداب والعلوم وعميدها الأستاذ الدكتور عبد العزيز الدوري حيث كانت كلية العلوم تشمل قسمين هـــــــــي  الطبيعيات ويدرس فيه الكيمياء والحيوان والنبات أما القسم الآخر فكان يعرف بأسم  الفيزيـــــــــاء والرياضيات. وخلال  مسيرة ستين عاماً كان قسم الكيمياء يمثل منبع العطاء الذي لا ينضب في   نشر العلم وحل العديد من المعضلات العلمية وقد خرج أجيالاً كثيرة وطاقات علمية  شغلت أعلى المناصب داخل وخارج القطر وقد توارثت الأجيال شعلة العطاء التي أنارت ولازالت تنير طريق العلم للأجيال . حيث يتميز قسم الكيمياء بمواكبته للتقدم العلمي وحرص أساتذته الأفاضل على أن يكونوا على مستوى عال من الشعور بالمسؤولية والوعي العلمي وضرورة أن يكون الخريجون مسلحين بأحدث المعلومات العلمية وأعمقها  رصانة. ولتوثيق الحقيقة التاريخية التي رافقت تأسيس الكلية فقد صمم هذا الدليل ليضم اكبر كم من المعلومات التي من شأنها أن تؤرخ لذلك التأريخ المليء بالانجازات العلمية ولكي يوثق لكل ما من شأنه خدمة الطلبة والباحثين بالإضافة إلى عرض كل ما قام  به  التدريسيون من نشاطات على مستوى التدريس والبحث العلمي. لقد أكد القائمون على الكلية والقسم بضرورة الاهتمام بالمناهج التدريسية وتحديثها لمواكبة التقدم العلمي من خلال متابعة أهم الانجازات العلمية في حقل الكيمياء وقد أدخلت تلك  المستحدثات ضمن المواضيع الاختيارية للصفوف المنتهية (المرحلتين الثالثة والرابعة) إضافة إلى الاهتمام الكبير بمشاريع البحوث وايلاءها الأهمية الكبرى باعتبار علم الكيمياء من العلوم التجريبية التي تعتمد البحث والتقصي المختبري ومن خلال تلك المشاريع ومن خلال مشاريع طلبة الماجستير والدكتوراه يعمل الباحثون في قسم الكيمياء على معالجة المشاكل البيئية التي يعاني منها البلد ولذلك فأن إصدار دليل الكلية لهذه السنة سيكون مرجعاً للمعنيين للتعرف على واقع الكلية وأقسامها والقفزات النوعية والكمية التي تشهدها الكلية وقد تم إعداد هذا الدليل بأسلوب علمي يضمن شموله جميع المعلومات المتعلقة بالكلية وأقسامها. ان لقسم الكيمياء باعتباره واحد من اعرق وأقدم تلك الأقسام دوراً مهماً وبارزاً في خلق جيل متطور مبدع ليمارس دوره  الفعال في التنمية الاقتصادية للبلد حيث بدأت مسيرته العلمية منذ تأسيس الكلية, وقد كان عدد طلبة الدورة الثالثة لكلية العلوم/ فرع الطبيعيات 25 طالب كان حصة قسم الكيمياء (10) طلاب وذلك عام 1953م, وفي عام 1958 م. بدأت دفعة المبعوثين العراقيين من حملة شهادة الدكتوراه من الدول المتقدمة تصل إلى الكلية ومن ضمنها قسم الكيمياء لتكون نواة جديدة لأعضاء الهيئة التدريسية وكانت هذه المجموعات تحمل آخر المستجدات العلمية في  الكيمياء.

وفي سنة 1970 اتحدت أقسام الكيمياء في كلية الزراعة والتربية والعلوم  ليصبح في جامعة بغداد قسم واحد لاختصاص الكيمياء وهو موجود في كلية العلوم ثم بعد بضعة سنوات انفصلت أقسام الكيمياء مرة أخرى في بداية تأسيس قسم الكيمياء في الجامعة المستنصرية قام قسم الكيمياء في كلية العلوم / جامعة بغداد بالسماح لطلبتهم بالدوام في القسم واخذ المحاضرات النظرية وانجاز الجزء العملي واستمر ذلك لعدة سنين إلى أن تم انجاز بناية الجامعة المستنصرية الحالية. وفي سنة 1962 شرع قسم الكيمياء بفتح دراسة الماجستير وقد تخرجت الدورة الأولى سنة 1965 وكلهم من خريجي قسم الكيمياء (بكالوريوس) وكان عددهم سبعة في اختصاصات الكيمياء العضوية والكيمياء الفيزيائية والكيمياء التحليلية وقد تم تعيين معظمهم في القسم كمدرسين مساعدين ثم بعد ذلك أكملوا دراسة الدكتوراه في المملكة المتحدة. وفي سنة 1972 شرع قسم الكيمياء بفتح دراسة الدكتوراه وكان هناك نخبة ممتازة من التدريسين المؤهلين للتدريس والإشراف على طلبة الدكتوراه وكان في القسم أيضاً ورشات عمل ضرورية لصيانة وديمومة وإنتاج ما يحتاجه من تجهيزات تربوية وبحثية. فأحتوى على مخزنين كبيرين للأجهزة والكيميائيات وورشة للنجارة وأخرى للكهربائيات وثالثة للحدادة والميكانيك وعلى أجهزة لتوليد غاز النتروجين السائل. وفي سنة 1983 تم نقل كلية العلوم من مقرها القديم في الاعظمية إلى موقعها الحالي في الجادرية  ضمن مجمع جامعة بغداد. وقد حرص تدريسو القسم على بذل المزيد من الجهد العلمي والتربوي للارتقاء بمستوى الدراسات العليا وقد تمثل ذلك في حصول العديد من أساتذة القسم على لقب الأستاذ الأول في الجامعات العراقية في حين كان لاخرين منهم سمعة علمية جيدة داخل القطر وخارجه وقد شغل خريجو القسم مراكز حساسة في الدولة بصفة وزراء وإداريين وباحثين إضافة إلى إن القسم قد رفد ولا يزال مؤسسـات الدولة بكوادر علمية في المجالات المختلفة الصحية والصناعية. لقد بذل أساتذة القسم قصـــارى جهدهم للمحافظة على المستوى العلمي الرصين وتخريج طلبة الدراسات العليا من حملة شهادة الماجستير والدكتوراه على الرغم من الظروف الصعبة التي مرت ولا يزال يمر بها عراقنا الحبيب والتي أثرت سلباً على إمكانيات القسم من أجهزة ومواد كيمياوية لازمة وضرورية للبحث العلمي. ان التخصصات البحثية لدراسة الماجستير والدكتوراه الخاصة بقسم الكيمياء:

  • · كيمياء حياتية
  • · كيمياء تحليلية 
  • · كيمياء عضوية 
  • · كيمياء فيزياوية 
  • · كيمياء لا عضوية

إن  رسالة قسم الكيمياء هي جزء مكمل لرسالة كلية العلوم والتي تعمل جاهده لتنهل من صفوف العلــــم والمعرفة ولتمد المجتمع بالكوادر العلمية لتزيل العواقب وتحل المشاكل العلمية التي يواجهها خدمة لعراقنا الحبيب الذي هو أحوج ما يكون إلى مختلف صفوف العلم والمعرفة ومنها الكيمياء والتي تشكل نواة للمجتمعات المتقدمة ويكون ذلك بفتح آفاق التعاون مع المؤسسات و دوائر الدولة المختلفة للوقوف على حاجة البلد الفعلية من بحوث والتي من خلالها يمكن حل المعضلات الصناعية والصحية والبيئية التي تواجه بلدنا الحبيب كما انه يركز على خلق روح التكامل البحثي من خلال تكوين فرق بحثية لفروع الكيمياء المختلفة والتي يكون لها خط بحثي مميز له روى واضحة في المشكلة التي يقوم بإيجاد حل لها. واخيرا أتمنى أن يوضح هذا في هذا الدليل عرض واضح لما جرى ويجري من أنشطة في القسم.

 

الاستاذ الدكتور محمد رفعت

رئيس قسم الكيميــــــــــاء

 

suggestion2014a

خارطة كلية العلوم الفضائية

Copyright © 2014. College of Science. Designed by Shape5.com

S5 Box